السابقة
التالي

لربما يكون شعار شفروليه قد استُوحي من قطعة ورق جدران، وربما لا.

إن شعار ربطة العنق لشفروليه الذي قدمه أحد الشركاء المؤسسين للشركة "ويليام سي. ديورانت" اواخر عام 1913 هو واحد من أكثر الشعارات المميزة في العالم اليوم.
لكن كيف اصبح هذا الشعار مترادفا مع العلامة التجارية؟ الإجابة تحمل مجالاً واسعاً للتأويل والتفسير.

هل استُوحي من ورق جدران فندق فرنسي؟

إن رواية "ديورانت" عن كيفية مجيء الشعار إلى الوجود معروفة بشكل جيد.
القصة المقبولة منذ زمن طويل، والتي أكدها "ديورانت" نفسه، كانت أن الشعار قد استُوحي من تصميم لورق جدران في احد الفنادق الباريسية.
بحسب رواية شفروليه في عام 1961، وبنشرة رسمية للشركة صدرت بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيسها:
"أنها تأصلت في مخيلة "ديورانت" حين كان يجوب العالم في العام 1908، ورأى نمطاً من مسيرة نحو اللانهاية كتصميم على ورق جدران في فندق فرنسي. فمزَّق قطعة من ورق الجدران واحتفظ بها ليعرضها على الاصدقاء كفكرة يمكن أن تكون شعاراً جيداً لسيارة."
على أي حال، فقد ظهرت روايات متضاربة، كل منها معقول بما فيه الكفاية ليُعمق اللغز ويقترح أنه لن يُحل ابدا.
اثنان من البدائل الاصلية تأتي من خلال عائلة "ديورانت" نفسها.


هل كانت رسماً على مائدة العشاء؟

في عام 1929، أصدرت "مارغري"، ابنة "ديورانت" كتاباً بعنوان، "والدي".
وفيه وصفت كيف أن "ديورانت" في بعض الأوقات كان يرسم بعبث تصاميماً لشعارات على قطع من الورق عند طاولة العشاء: "أعتقد وفي ليلة ما بين تناول الحساء والدجاج المقلي أنه قد رسم التصميم المستخدم على سيارة شفروليه اليوم".

هل تمَّت استعارته من إعلان في جريدة؟

لاحقاً وبعد اكثر من نصف قرن، أي في عام 1986، وفي اصدار لمجلة شفروليه "برو مانيجمنت"، اضيفت قصة اخرى لربطة العنق، بناء على مقابلة عمرها 13 عاماً مع ارملة ديورانت "كاثرين".
تبادر إلى ذهنها كيف أنها وزوجها كانا في إجازة في "هوت سبرينجز"، فرجينيا، عام 1912.
وخلال قراءتهما لصحيفة في غرفة الفندق، رصد "ديورانت" تصميماً وصاح، "أعتقد أن هذا يمكن أن يكون شعارا جيدا جدا لشفروليه".
"لسوء الحظ، حينها، لم تستوضح السيدة ديورانت ما كان الدافع او كيف استخدم".
هذه الكتلة الصلبة من المعلومات ألهمت "كين كوفمان"، (مؤرخ ومحرر لمراجعات شفروليه) أن يبحث في مصداقيتها.
يوم 12 نوفمبر 1911، وفي عدد من صحيفة (كونستيتيوشن) الصادرة في أتلانتا، وَضعت شركة "ساوثرن كومبريسد كوول" اعلانا، كان له شكل ربطة العنق المائلة، مشابهاً جداً للشكل الذي كان ليصبح قريباً جداً أيقونة شفروليه.
هل رأى "ديورانت" وزوجته الإعلان نفسه أو واحدا مشابهاً في السنة التي تلتها على بُعد بضع ولايات شمالاً؟
عدد الصحيفة تم تأريخه بعد تسعة أيام فقط من تأسيس شركة "شفروليه موتور"

نظرية العلم السويسري.

في شرح آخر يخص نسخة التصميم المنمق لصليب العلم السويسري:
وُلد "لويس شفروليه" في سويسرا عند "شو دي فو"، مقاطعة "نيوشاتل"، لوالدين فرنسيين في يوم عيد الميلاد 1878.
وأياً كان الاصل الحقيقي، فخلال بضع سنوات، كانت ربطة العنق لتبرز كشعار تعريفي لشفروليه.
ويبدو أنه في عدد 2 اكتوبر 1913 من صحيفة "واشنطن بوست"، كان أول مثال تعريفي مبكر لإستخدام الرمز للإعلان عن العلامة التجارية.
"انظر الى هذه الشارة" ينص الاعلان فوق الشعار. هذا ما يفعله الزبائن منذ ذلك الحين.

ربطة العنق اليوم: مقياس ذهبي

عدة تغييرات في اللون والتفاصيل لربطة العنق لشفروليه قد أتت وذهبت عبر العقود منذ تقديمها في أواخر 1913، لكن المبدأ الأساسي لم يتغير ابدا.
في 2004، بدأت شفروليه في مرحلة ربطة العنق الذهبية التي تعمل كتعريف للعلامة التجارية لكل سياراتها وشاحناتها المُسوقة عالميا.